منتديات قمر مزاجي

انت غير مسحل يمكنك الدخول او التسجيل

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

منتديات قمر مزاجي

انت غير مسحل يمكنك الدخول او التسجيل

منتديات قمر مزاجي

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

عام

دخول

لقد نسيت كلمة السر


المواضيع الأخيرة

» الرياء والسمعة-من أحاديث الحبيب المصطفي, صلي الله عليه وسلم
سبحان من اضحك وابكى... Emptyالسبت فبراير 13, 2010 6:04 pm من طرف الحوت

» سيرة الإمام علي بن الحسين السجاد (ع)
سبحان من اضحك وابكى... Emptyالسبت فبراير 13, 2010 6:04 pm من طرف الحوت

» حيات الرسول صلى الله عليه وسلم .
سبحان من اضحك وابكى... Emptyالسبت فبراير 13, 2010 6:03 pm من طرف الحوت

» سبحان من اضحك وابكى...
سبحان من اضحك وابكى... Emptyالسبت فبراير 13, 2010 6:02 pm من طرف المدير العام

» سجل دخولك بصور لشيكابا لا نادي الزمالك
سبحان من اضحك وابكى... Emptyالأربعاء يناير 13, 2010 9:32 pm من طرف المدير العام

» همسات للنفوس المتكسرة ...<<<...
سبحان من اضحك وابكى... Emptyالإثنين يناير 11, 2010 11:38 pm من طرف الحوت

» سجل دجولك باسم ابو بكر الصديق رضي الله عنه
سبحان من اضحك وابكى... Emptyالإثنين يناير 11, 2010 11:38 pm من طرف الحوت

» تلميذ يعرب كلمة فلسطين <<< ....
سبحان من اضحك وابكى... Emptyالإثنين يناير 11, 2010 11:36 pm من طرف الحوت

» صور نادي ريال مدريد
سبحان من اضحك وابكى... Emptyالإثنين يناير 11, 2010 10:57 am من طرف روح القمر

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 14 بتاريخ الأربعاء يونيو 26, 2013 11:37 am

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى


3 مشترك

    سبحان من اضحك وابكى...

    avatar
    روح القمر
    مشرف عام
    مشرف عام


    عدد المساهمات : 67
    تاريخ التسجيل : 01/01/2010
    العمر : 28

    الجوكر
    الحوكر و الحريف: 10

    سبحان من اضحك وابكى... Empty سبحان من اضحك وابكى...

    مُساهمة من طرف روح القمر الجمعة فبراير 12, 2010 8:39 am

    سبحان من أضحك وأبكى
    د. بدر عبد الحميد هميسه
    قال تعالى : \" وَأَنَّهُ هُوَ أَضْحَكَ وَأَبْكَى (43) سورة النجم .
    فسبحان من خلق الضحك والبكاء , والسعادة والشقاء , والموت والإحياء ؛ ولكل عجيبة سبحان الله .

    قال الرازي في تفسير هذه الآيات :
    \"
    هذه الآيات مثبتات لمسائل يتوقف عليها الإسلام من جملتها قدرة الله تعالى
    ، فإن من الفلاسفة من يعترف بأن الله المنتهى وأنه واحد لكن يقول : هو
    موجب لا قادر ، فقال تعالى : هو أوجد ضدين الضحك والبكاء في محل واحد
    والموت والحياة والذكورة والأنوثة في مادة واحدة ، وإن ذلك لا يكون إلا من
    قادر واعترف به كل عاقل \" تفسير الرازي 14/451.
    وقال الطبري : \"
    وقوله( وَأَنَّهُ هُوَ أَضْحَكَ وَأَبْكَى ) يقول تعالى ذكره: وأن ربك هو
    أضحك أهل الجنة في الجنة بدخولهم إياها، وأبكى أهل النار في النار بدخولهم
    فيها ، وأضحك من شاء من أهل الدنيا، وأبكى من أراد أن يبكيه منهم.تفسير
    الطبري 22/547 .
    وقال القرطبي : \" وكان الحسن البصري رضي الله عنه ممن قد غلب عليه الحزن فكان لا يضحك.
    وكان
    ابن سيرين يضحك ويحتج على الحسن ويقول: الله أضحك وأبكى. وكان الصحابة
    يضحكون؛ إلا أن الإكثار منه وملازمته حتى يغلب على صاحبه مذموم منهي عنه،
    وهو من فعل السفهاء والبطالة.
    وفي الخبر: (أن كثرته تميت القلب)
    وأما
    البكاء من خوف الله وعذابه وشدة عقابه فمحمود؛ قال عليه السلام: \"ابكوا
    فإن لم تبكوا فتباكوا فإن أهل النار يبكون حتى تسيل دموعهم في وجوههم
    كأنها جداول حتى تنقطع الدموع فتسيل الدماء فتقرح العيون فلو أن سفنا
    أجريت فيها لجرت\" خرجه ابن المبارك من حديث أنس وابن ماجة أيضا.تفسير
    القرطبي 8/271.
    وقال البغوي : \" وقال الضحاك: أضحك الأرض بالنبات، وأبكى السماء بالمطر.
    قال عطاء بن أبي مسلم: يعني أفرح وأحزن، لأن الفرح يجلب الضحك، والحزن يجلب البكاء.تفسير البغوي 7/418.
    وقال
    السمرقندي : \" يعني : { أَضْحَكَ } أهل الجنة في الجنة . قال : { وأبكى }
    أهل النار في النار . ويقال : { أَضْحَكَ } في الدنيا أهل النعمة ، {
    وأبكى } أهل الشدة ، والمعصية .تفسير بحر العلوم 4/215.
    وقال ابن عادل : \" أي قضى أسباب الضَّحِك والبكاء وقال بَسَّامُ بن عبد الله : أضحك أسنانهم وأبكى قلوبهم ، وأنشد [ رحمه الله ] :

    السِّنُّ تَضْحَكُ وَالأَحْشَاءُ تَحْتَرق * * * وَإِنَّمَا ضِحْكُها زُورٌ ومُخْتَلَقُ
    يَا رُبَّ بَاكٍ بِعَيْنٍ لاَ دُمُوعَ لَهَا * * * وَرُبَّ ضَاحِكِ سِنٍّ مَا بِهِ رَمَقُ
    قيل : إن الله تعالى خص الإنسان بالضحك والبكاء من بين سائر الحيوانات .
    وقيل : إن القِرْدَ وَحْدَهُ يضحك ولا يبكي ،
    وإن الإبل وحدها تبكي ولا تضحك .
    وقال
    يوسف بن الحسين : سئل طاهر المَقْدِسيُّ : أَتَضْحَكُ المَلاَئِكَةُ؟ فقال
    : ما ضَحِكُوا ولا كُلّ مَنْ دُون العَرْشِ .تفسير اللباب 14/476.
    وقال القشيري : \" قوله جلّ ذكره : { وَأَنَّهُ هُوَ أَضْحَكَ وَأَبْكَى } .
    أراد به الضحك والبكاء المتعارَف عليهما بين الناس؛ فهو الذي يُجْريه ويَخْلُقُه .
    ويقال : أضحك الأرضَ بالنباتِ
    ، وأبكى السماءَ بالمطرِ .
    ويقال : أضحكَ أهلَ الجنة بالجنة ،
    وأبكى أهل النار بالنار .
    ويقال : أضحك المؤمنَ في الآخرة وأبكاه في الدنيا ، وأضحك الكافرَ في الدنيا وأبكاه في الآخرة.
    ويقال : أضحكهم في الظاهر ، وأبكاهم بقلوبهم .
    ويقال : أضحك المؤمنَ في الآخرة بغفرانه ، وأبكى الكافرَ بهوانه .
    ويقال : أضحك قلوبَ العارِفِين بالرضا ، وأبكى عيونهم بخوف الفراق .
    ويقال : أضحكهم برحمته ، وأبكى الأعداءَ بسخطه .تفسير القشيري 7/325.
    .
    . فأودع هذا الإنسان خاصية الضحك وخاصية البكاء . وهما سر من أسرار
    التكوين البشري لا يدري أحد كيف هما ، ولا كيف تقعان في هذا الجهاز المركب
    المعقد ، الذي لا يقل تركيبه وتعقيده النفسي عن تركيبه وتعقيده العضوي .
    والذي تتداخل المؤثرات النفسية والمؤثرات العضوية فيه وتتشابكان وتتفاعلان
    في إحداث الضحك وإحداث البكاء .

    وقال السيوطي في الدر المنثور :
    أخرج ابن مردوية عن عائشة قالت : مر رسول الله صلى الله عليه و سلم على
    قوم يضحكون فقال : \" لو تعلمون ما أعلم لبكيتم كثيرا ولضحكتم قليلا فنزل
    عليه جبريل فقال : إن الله وأنه هو أضحك وأبكى فرجع إليهم فقال : ما خطوت
    أربعين خطوة حتى أتاني جبريل فقال : ائت هؤلاء فقل لهم : \" إن الله أضحك
    وأبكى .


    لذا فقد ضرب النبي صلى الله عليه وسلم النموذج والمثل
    الأروع في الضحك الذي له فائدة , وله سبب , عَنْ قَيْسٍ ، عَنْ جَرِيرٍ ،
    قَالَ:مَا حَجَبَنِي رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم مُنْذُ أَسْلَمْتُ
    ، وَلاَ رَآنِي إِلاَّ تَبَسَّمَ فِي وَجْهِي.
    وفي رواية :مَا
    حَجَبَنِي رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم مُنْذُ أَسْلَمْتُ ، وَلاَ
    رَآنِي إِلاَّ ضَحِكَ.أخرجه أحمد 4/358(19387) و4/359(19393)
    و\"البُخَارِي\" 4/79(3035) و8/29(6089) .
    وعنْ كِنَانَةَ بْنِ
    عَبَّاسِ بْنِ مِرْدَاسٍ السُّلَمِىُّ , عَنْ أَبِيهِ ؛أَنَّ النَّبِىَّ
    صلى الله عليه وسلم دَعَا لأُمَّتِهِ عَشِيَّةَ عَرَفَةَ بِالْمَغْفِرَةِ
    فَأُجِيبَ إِنِّى قَدْ غَفَرْتُ لَهُمْ مَا خَلاَ الظَّالِمَ فَإِنِّى
    آخُذُ لِلْمَظْلُومِ مِنْهُ قَالَ أَىْ رَبِّ إِنْ شِئْتَ أَعْطَيْتَ
    الْمَظْلُومَ مِنَ الْجَنَّةِ وَغَفَرْتَ لِلظَّالِمِ فَلَمْ يُجَبْ
    عَشِيَّتَهُ فَلَمَّا أَصْبَحَ بِالْمُزْدَلِفَةِ أَعَادَ الدُّعَاءَ
    فَأُجِيبَ إِلَى مَا سَأَلَ قَالَ فَضَحِكَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه
    وسلم أَوْ قَالَ تَبَسَّمَ فَقَالَ لَهُ أبو بَكْرٍ وَعُمَرُ بِأَبِى
    أَنْتَ وَأُمِّى إِنَّ هَذِهِ لَسَاعَةٌ مَا كُنْتَ تَضْحَكُ فِيهَا فَمَا
    الَّذِى أَضْحَكَكَ أَضْحَكَ اللَّهُ سِنَّكَ قَالَ إِنَّ عَدُوَّ اللَّهِ
    إِبْلِيسَ لَمَّا عَلِمَ أَنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ قَدِ اسْتَجَابَ
    دُعَائِى وَغَفَرَ لأُمَّتِى أَخَذَ التُّرَابَ فَجَعَلَ يَحْثُوهُ عَلَى
    رَأْسِهِ وَيَدْعُو بِالْوَيْلِ وَالثُّبُورِ فأضحكني مَا رَأَيْتُ مِنْ
    جَزَعِهِ.أخرجه أبو داود (5234).

    قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ
    صلى الله عليه وسلم:إِنِّي لأَعْلَمُ آخِرَ أَهْلِ النَّارِ خُرُوجًا
    مِنْهَا ، وَآخِرَ أَهْلِ الْجَنَّةِ دُخُولاً الْجَنَّةَ : رَجُلٌ
    يَخْرُجُ مِنَ النَّارِ حَبْوًا ، فَيَقُولُ اللَّهُ , تَبَارَكَ
    وَتَعَالَى , لَهُ : اذْهَبْ فَادْخُلِ الْجَنَّةَ ، فَيَأْتِيهَا ،
    فَيُخَيَّلُ إِلَيْهِ أَنَّهَا مَلأَى ، فَيَرْجِعُ فَيَقُولُ : يَا رَبِّ
    , وَجَدْتُهَا مَلأَى , فَيَقُولُ اللَّهُ ، تَبَارَكَ وَتَعَالَى , لَهُ
    : اذْهَبْ فَادْخُلِ الْجَنَّةَ ، قَالَ : فَيَأْتِيهَا ، فَيُخَيَّلُ
    إِلَيْهِ أَنَّهَا مَلأَى ، فَيَرْجِعُ ، فَيَقُولُ : يَا رَبِّ ,
    وَجَدْتُهَا مَلأَى ، فَيَقُولُ اللَّهُ لَهُ : اذْهَبْ فَادْخُلِ
    الْجَنَّةَ ، فَإِنَّ لَكَ مِثْلَ الدُّنْيَا ، وَعَشَرَةَ أَمْثَالِهَا ،
    أَوْ إِنَّ لَكَ عَشَرَةَ أَمْثَالِ الدُّنْيَا ، قَالَ : فَيَقُولُ :
    أَتَسْخَرُ بِي ، أَوْ أَتَضْحَكُ بِي ، وَأَنْتَ الْمَلِكُ ؟ قَالَ :
    لَقَدْ رَأَيْتُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم ضَحِكَ حَتَّى بَدَتْ
    نَوَاجِذُهُ. أخرجه أحمد 1/378(3595) والبُخاري( 8/146(6571) و\"مسلم\"
    1/118(380) وا بن ماجة( 4339 و\"التِّرمِذي\" 2595.
    عَنْ وَكِيعِ بْنِ
    حُدُسٍ ، عَنْ عَمِّهِ أَبِي رَزِينٍ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى
    الله عليه وسلم:ضَحِكَ رَبُّنَا مِنْ قُنُوطِ عِبَادِهِ ، وَقُرْبِ
    غِيَرِهِ ، قَالَ : قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللهِ ، أَوَ يَضْحَكُ الرَّبُّ
    ؟ قَالَ : نَعَمْ ، قُلْتُ : لَنْ نَعْدِمَ مِنْ رَبٍّ يَضْحَكُ
    خَيْرًا.أخرجه أحمد 4/11(16288) و\"ابن ماجة\"181 .
    .
    وكذا إذا بعد
    بالإنسان عن تذكره للآخرة واستعداده لها , وعن أنس رضي الله عنه أن رسول
    الله صلى الله عليه وسلم مر بمجلس وهم يضحكون فقال أكثروا من ذكر هازم
    اللذات أحسبه قال فإنه ما ذكره أحد في ضيق من العيش إلا وسعه ولا في سعة
    إلا ضيقه عليه . رواه البزار بإسناد حسن والبيهقي . صحيح الترغيب والترهيب
    3/164 .
    .

    والمؤمن كما يضحك فهو أيضا يبكي , فهو يبكي خوفا من
    الله تعالى , قال تعالى : \" إِنَّ الَّذِينَ هُمْ مِنْ خَشْيَةِ
    رَبِّهِمْ مُشْفِقُونَ (57) وَالَّذِينَ هُمْ بِآيَاتِ رَبِّهِمْ
    يُؤْمِنُونَ (58) وَالَّذِينَ هُمْ بِرَبِّهِمْ لَا يُشْرِكُونَ (59)
    وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا آتَوْا وَقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ أَنَّهُمْ إِلَى
    رَبِّهِمْ رَاجِعُونَ (60) أُولَئِكَ يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ
    وَهُمْ لَهَا سَابِقُونَ (61)سورة المؤمنون .
    .
    عَنْ أَبِي
    هُرَيْرَةَ ، قَالَ :خَرَجَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم ، عَلَى رَهُطٍ
    مِنْ أصْحَابِهِ يَضْحَكُونَ وَيَتَحَدَّثُونَ . فَقَالَ : وَالَّذِي
    نَفْسِي بِيَدِهِ : لَوْ تَعْلَمُونَ مَا أعْلَمُ لَضَحِكْتُمْ قَلِيلاً
    وَلَبَكَيْتُمْ كَثِيرًا. ثُمَّ انْصَرَفَ وَأبْكَى الْقَوْمَ . وَأوْحَى
    الله عَزَّ وَجَلَّ إِلَيْهِ : يَا مُحَمَّد ، لِمَ تُقَنِّطُ عِبَادِي ؟
    فَرَجَعَ لنَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم , فَقَالَ : أبْشِرُوا وَسَدِّدُوا
    وَقَاربُوا.أخرجه أحمد 2/467(10030) و\"البُخاري\" في الأدب المفرد (254).
    ولقد
    بكى رسول الله صلى الله عليه وسلم خشية من الله , عَنْ مُطَرِّفٍ بْنِ
    عَبْدِ اللَّهِ عَنْ أَبِيهِ قَالَ:أَتَيْتُ النَّبِىَّ صلى الله عليه
    وسلم وَهُوَ يُصَلِّى وَلِصَدْرِهِ أَزِيزٌ كَأَزِيزِ الْمِرْجَلِ. أخرجه
    أحمد 4/25(16421) و\"أبو داود\" 904 والتِّرْمِذِيّ\" في (الشمائل) 322
    و\"النَّسَائي\" 3/13 , وفي \"الكبرى\" 549 و1136 .
    فسبحان من أضحك وأبكي , وسبحان من أمات وأحيا , اللهم اجعلنا من الذين يفرحون بالطاعات , ويبكون على المعاصي والسيئات .
    سبحان من أضحك وأبكى
    د. بدر عبد الحميد هميسه
    قال تعالى : \" وَأَنَّهُ هُوَ أَضْحَكَ وَأَبْكَى (43) سورة النجم .
    فسبحان من خلق الضحك والبكاء , والسعادة والشقاء , والموت والإحياء ؛ ولكل عجيبة سبحان الله .

    قال الرازي في تفسير هذه الآيات :
    \"
    هذه الآيات مثبتات لمسائل يتوقف عليها الإسلام من جملتها قدرة الله تعالى
    ، فإن من الفلاسفة من يعترف بأن الله المنتهى وأنه واحد لكن يقول : هو
    موجب لا قادر ، فقال تعالى : هو أوجد ضدين الضحك والبكاء في محل واحد
    والموت والحياة والذكورة والأنوثة في مادة واحدة ، وإن ذلك لا يكون إلا من
    قادر واعترف به كل عاقل \" تفسير الرازي 14/451.
    وقال الطبري : \"
    وقوله( وَأَنَّهُ هُوَ أَضْحَكَ وَأَبْكَى ) يقول تعالى ذكره: وأن ربك هو
    أضحك أهل الجنة في الجنة بدخولهم إياها، وأبكى أهل النار في النار بدخولهم
    فيها ، وأضحك من شاء من أهل الدنيا، وأبكى من أراد أن يبكيه منهم.تفسير
    الطبري 22/547 .
    وقال القرطبي : \" وكان الحسن البصري رضي الله عنه ممن قد غلب عليه الحزن فكان لا يضحك.
    وكان
    ابن سيرين يضحك ويحتج على الحسن ويقول: الله أضحك وأبكى. وكان الصحابة
    يضحكون؛ إلا أن الإكثار منه وملازمته حتى يغلب على صاحبه مذموم منهي عنه،
    وهو من فعل السفهاء والبطالة.
    وفي الخبر: (أن كثرته تميت القلب)
    وأما
    البكاء من خوف الله وعذابه وشدة عقابه فمحمود؛ قال عليه السلام: \"ابكوا
    فإن لم تبكوا فتباكوا فإن أهل النار يبكون حتى تسيل دموعهم في وجوههم
    كأنها جداول حتى تنقطع الدموع فتسيل الدماء فتقرح العيون فلو أن سفنا
    أجريت فيها لجرت\" خرجه ابن المبارك من حديث أنس وابن ماجة أيضا.تفسير
    القرطبي 8/271.
    وقال البغوي : \" وقال الضحاك: أضحك الأرض بالنبات، وأبكى السماء بالمطر.
    قال عطاء بن أبي مسلم: يعني أفرح وأحزن، لأن الفرح يجلب الضحك، والحزن يجلب البكاء.تفسير البغوي 7/418.
    وقال
    السمرقندي : \" يعني : { أَضْحَكَ } أهل الجنة في الجنة . قال : { وأبكى }
    أهل النار في النار . ويقال : { أَضْحَكَ } في الدنيا أهل النعمة ، {
    وأبكى } أهل الشدة ، والمعصية .تفسير بحر العلوم 4/215.
    وقال ابن عادل : \" أي قضى أسباب الضَّحِك والبكاء وقال بَسَّامُ بن عبد الله : أضحك أسنانهم وأبكى قلوبهم ، وأنشد [ رحمه الله ] :

    السِّنُّ تَضْحَكُ وَالأَحْشَاءُ تَحْتَرق * * * وَإِنَّمَا ضِحْكُها زُورٌ ومُخْتَلَقُ
    يَا رُبَّ بَاكٍ بِعَيْنٍ لاَ دُمُوعَ لَهَا * * * وَرُبَّ ضَاحِكِ سِنٍّ مَا بِهِ رَمَقُ
    قيل : إن الله تعالى خص الإنسان بالضحك والبكاء من بين سائر الحيوانات .
    وقيل : إن القِرْدَ وَحْدَهُ يضحك ولا يبكي ،
    وإن الإبل وحدها تبكي ولا تضحك .
    وقال
    يوسف بن الحسين : سئل طاهر المَقْدِسيُّ : أَتَضْحَكُ المَلاَئِكَةُ؟ فقال
    : ما ضَحِكُوا ولا كُلّ مَنْ دُون العَرْشِ .تفسير اللباب 14/476.
    وقال القشيري : \" قوله جلّ ذكره : { وَأَنَّهُ هُوَ أَضْحَكَ وَأَبْكَى } .
    أراد به الضحك والبكاء المتعارَف عليهما بين الناس؛ فهو الذي يُجْريه ويَخْلُقُه .
    ويقال : أضحك الأرضَ بالنباتِ
    ، وأبكى السماءَ بالمطرِ .
    ويقال : أضحكَ أهلَ الجنة بالجنة ،
    وأبكى أهل النار بالنار .
    ويقال : أضحك المؤمنَ في الآخرة وأبكاه في الدنيا ، وأضحك الكافرَ في الدنيا وأبكاه في الآخرة.
    ويقال : أضحكهم في الظاهر ، وأبكاهم بقلوبهم .
    ويقال : أضحك المؤمنَ في الآخرة بغفرانه ، وأبكى الكافرَ بهوانه .
    ويقال : أضحك قلوبَ العارِفِين بالرضا ، وأبكى عيونهم بخوف الفراق .
    ويقال : أضحكهم برحمته ، وأبكى الأعداءَ بسخطه .تفسير القشيري 7/325.
    .
    . فأودع هذا الإنسان خاصية الضحك وخاصية البكاء . وهما سر من أسرار
    التكوين البشري لا يدري أحد كيف هما ، ولا كيف تقعان في هذا الجهاز المركب
    المعقد ، الذي لا يقل تركيبه وتعقيده النفسي عن تركيبه وتعقيده العضوي .
    والذي تتداخل المؤثرات النفسية والمؤثرات العضوية فيه وتتشابكان وتتفاعلان
    في إحداث الضحك وإحداث البكاء .

    وقال السيوطي في الدر المنثور :
    أخرج ابن مردوية عن عائشة قالت : مر رسول الله صلى الله عليه و سلم على
    قوم يضحكون فقال : \" لو تعلمون ما أعلم لبكيتم كثيرا ولضحكتم قليلا فنزل
    عليه جبريل فقال : إن الله وأنه هو أضحك وأبكى فرجع إليهم فقال : ما خطوت
    أربعين خطوة حتى أتاني جبريل فقال : ائت هؤلاء فقل لهم : \" إن الله أضحك
    وأبكى .


    لذا فقد ضرب النبي صلى الله عليه وسلم النموذج والمثل
    الأروع في الضحك الذي له فائدة , وله سبب , عَنْ قَيْسٍ ، عَنْ جَرِيرٍ ،
    قَالَ:مَا حَجَبَنِي رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم مُنْذُ أَسْلَمْتُ
    ، وَلاَ رَآنِي إِلاَّ تَبَسَّمَ فِي وَجْهِي.
    وفي رواية :مَا
    حَجَبَنِي رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم مُنْذُ أَسْلَمْتُ ، وَلاَ
    رَآنِي إِلاَّ ضَحِكَ.أخرجه أحمد 4/358(19387) و4/359(19393)
    و\"البُخَارِي\" 4/79(3035) و8/29(6089) .
    وعنْ كِنَانَةَ بْنِ
    عَبَّاسِ بْنِ مِرْدَاسٍ السُّلَمِىُّ , عَنْ أَبِيهِ ؛أَنَّ النَّبِىَّ
    صلى الله عليه وسلم دَعَا لأُمَّتِهِ عَشِيَّةَ عَرَفَةَ بِالْمَغْفِرَةِ
    فَأُجِيبَ إِنِّى قَدْ غَفَرْتُ لَهُمْ مَا خَلاَ الظَّالِمَ فَإِنِّى
    آخُذُ لِلْمَظْلُومِ مِنْهُ قَالَ أَىْ رَبِّ إِنْ شِئْتَ أَعْطَيْتَ
    الْمَظْلُومَ مِنَ الْجَنَّةِ وَغَفَرْتَ لِلظَّالِمِ فَلَمْ يُجَبْ
    عَشِيَّتَهُ فَلَمَّا أَصْبَحَ بِالْمُزْدَلِفَةِ أَعَادَ الدُّعَاءَ
    فَأُجِيبَ إِلَى مَا سَأَلَ قَالَ فَضَحِكَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه
    وسلم أَوْ قَالَ تَبَسَّمَ فَقَالَ لَهُ أبو بَكْرٍ وَعُمَرُ بِأَبِى
    أَنْتَ وَأُمِّى إِنَّ هَذِهِ لَسَاعَةٌ مَا كُنْتَ تَضْحَكُ فِيهَا فَمَا
    الَّذِى أَضْحَكَكَ أَضْحَكَ اللَّهُ سِنَّكَ قَالَ إِنَّ عَدُوَّ اللَّهِ
    إِبْلِيسَ لَمَّا عَلِمَ أَنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ قَدِ اسْتَجَابَ
    دُعَائِى وَغَفَرَ لأُمَّتِى أَخَذَ التُّرَابَ فَجَعَلَ يَحْثُوهُ عَلَى
    رَأْسِهِ وَيَدْعُو بِالْوَيْلِ وَالثُّبُورِ فأضحكني مَا رَأَيْتُ مِنْ
    جَزَعِهِ.أخرجه أبو داود (5234).

    قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ
    صلى الله عليه وسلم:إِنِّي لأَعْلَمُ آخِرَ أَهْلِ النَّارِ خُرُوجًا
    مِنْهَا ، وَآخِرَ أَهْلِ الْجَنَّةِ دُخُولاً الْجَنَّةَ : رَجُلٌ
    يَخْرُجُ مِنَ النَّارِ حَبْوًا ، فَيَقُولُ اللَّهُ , تَبَارَكَ
    وَتَعَالَى , لَهُ : اذْهَبْ فَادْخُلِ الْجَنَّةَ ، فَيَأْتِيهَا ،
    فَيُخَيَّلُ إِلَيْهِ أَنَّهَا مَلأَى ، فَيَرْجِعُ فَيَقُولُ : يَا رَبِّ
    , وَجَدْتُهَا مَلأَى , فَيَقُولُ اللَّهُ ، تَبَارَكَ وَتَعَالَى , لَهُ
    : اذْهَبْ فَادْخُلِ الْجَنَّةَ ، قَالَ : فَيَأْتِيهَا ، فَيُخَيَّلُ
    إِلَيْهِ أَنَّهَا مَلأَى ، فَيَرْجِعُ ، فَيَقُولُ : يَا رَبِّ ,
    وَجَدْتُهَا مَلأَى ، فَيَقُولُ اللَّهُ لَهُ : اذْهَبْ فَادْخُلِ
    الْجَنَّةَ ، فَإِنَّ لَكَ مِثْلَ الدُّنْيَا ، وَعَشَرَةَ أَمْثَالِهَا ،
    أَوْ إِنَّ لَكَ عَشَرَةَ أَمْثَالِ الدُّنْيَا ، قَالَ : فَيَقُولُ :
    أَتَسْخَرُ بِي ، أَوْ أَتَضْحَكُ بِي ، وَأَنْتَ الْمَلِكُ ؟ قَالَ :
    لَقَدْ رَأَيْتُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم ضَحِكَ حَتَّى بَدَتْ
    نَوَاجِذُهُ. أخرجه أحمد 1/378(3595) والبُخاري( 8/146(6571) و\"مسلم\"
    1/118(380) وا بن ماجة( 4339 و\"التِّرمِذي\" 2595.
    عَنْ وَكِيعِ بْنِ
    حُدُسٍ ، عَنْ عَمِّهِ أَبِي رَزِينٍ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى
    الله عليه وسلم:ضَحِكَ رَبُّنَا مِنْ قُنُوطِ عِبَادِهِ ، وَقُرْبِ
    غِيَرِهِ ، قَالَ : قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللهِ ، أَوَ يَضْحَكُ الرَّبُّ
    ؟ قَالَ : نَعَمْ ، قُلْتُ : لَنْ نَعْدِمَ مِنْ رَبٍّ يَضْحَكُ
    خَيْرًا.أخرجه أحمد 4/11(16288) و\"ابن ماجة\"181 .
    .
    وكذا إذا بعد
    بالإنسان عن تذكره للآخرة واستعداده لها , وعن أنس رضي الله عنه أن رسول
    الله صلى الله عليه وسلم مر بمجلس وهم يضحكون فقال أكثروا من ذكر هازم
    اللذات أحسبه قال فإنه ما ذكره أحد في ضيق من العيش إلا وسعه ولا في سعة
    إلا ضيقه عليه . رواه البزار بإسناد حسن والبيهقي . صحيح الترغيب والترهيب
    3/164 .
    .

    والمؤمن كما يضحك فهو أيضا يبكي , فهو يبكي خوفا من
    الله تعالى , قال تعالى : \" إِنَّ الَّذِينَ هُمْ مِنْ خَشْيَةِ
    رَبِّهِمْ مُشْفِقُونَ (57) وَالَّذِينَ هُمْ بِآيَاتِ رَبِّهِمْ
    يُؤْمِنُونَ (58) وَالَّذِينَ هُمْ بِرَبِّهِمْ لَا يُشْرِكُونَ (59)
    وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا آتَوْا وَقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ أَنَّهُمْ إِلَى
    رَبِّهِمْ رَاجِعُونَ (60) أُولَئِكَ يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ
    وَهُمْ لَهَا سَابِقُونَ (61)سورة المؤمنون .
    .
    عَنْ أَبِي
    هُرَيْرَةَ ، قَالَ :خَرَجَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم ، عَلَى رَهُطٍ
    مِنْ أصْحَابِهِ يَضْحَكُونَ وَيَتَحَدَّثُونَ . فَقَالَ : وَالَّذِي
    نَفْسِي بِيَدِهِ : لَوْ تَعْلَمُونَ مَا أعْلَمُ لَضَحِكْتُمْ قَلِيلاً
    وَلَبَكَيْتُمْ كَثِيرًا. ثُمَّ انْصَرَفَ وَأبْكَى الْقَوْمَ . وَأوْحَى
    الله عَزَّ وَجَلَّ إِلَيْهِ : يَا مُحَمَّد ، لِمَ تُقَنِّطُ عِبَادِي ؟
    فَرَجَعَ لنَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم , فَقَالَ : أبْشِرُوا وَسَدِّدُوا
    وَقَاربُوا.أخرجه أحمد 2/467(10030) و\"البُخاري\" في الأدب المفرد (254).
    ولقد
    بكى رسول الله صلى الله عليه وسلم خشية من الله , عَنْ مُطَرِّفٍ بْنِ
    عَبْدِ اللَّهِ عَنْ أَبِيهِ قَالَ:أَتَيْتُ النَّبِىَّ صلى الله عليه
    وسلم وَهُوَ يُصَلِّى وَلِصَدْرِهِ أَزِيزٌ كَأَزِيزِ الْمِرْجَلِ. أخرجه
    أحمد 4/25(16421) و\"أبو داود\" 904 والتِّرْمِذِيّ\" في (الشمائل) 322
    و\"النَّسَائي\" 3/13 , وفي \"الكبرى\" 549 و1136 .
    فسبحان من أضحك وأبكي , وسبحان من أمات وأحيا , اللهم اجعلنا من الذين يفرحون بالطاعات , ويبكون على المعاصي والسيئات .
    avatar
    الحوت


    عدد المساهمات : 11
    تاريخ التسجيل : 09/01/2010
    العمر : 31

    الجوكر
    الحوكر و الحريف: 10

    سبحان من اضحك وابكى... Empty رد: سبحان من اضحك وابكى...

    مُساهمة من طرف الحوت السبت فبراير 13, 2010 6:02 pm

    شكرا وبارك الله فيه علي ماقدمت لنا من ابداع
    تقبل مني خالص تحياتي
    الحوت
    avatar
    المدير العام
    Admin


    عدد المساهمات : 47
    تاريخ التسجيل : 23/12/2009

    الجوكر
    الحوكر و الحريف: 10

    سبحان من اضحك وابكى... Empty رد: سبحان من اضحك وابكى...

    مُساهمة من طرف المدير العام السبت فبراير 13, 2010 6:02 pm

    العضو 'الحوت' قام بالعملية التالية: الحريف

    'الجوكر1' : 2

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت يونيو 25, 2022 6:43 pm